Derniers sujets
» Chaine video Mimouni sur Youtube
par Admin Jeu 25 Mai - 18:41

» Mimouni video
par Admin Jeu 8 Déc - 23:21

» Souss com tanmirte Timensiwine
par hooligan Mar 19 Jan - 2:09

» Souss com redirection
par Scoco Sam 19 Déc - 23:23

» Souss com submissions
par goldhand Sam 19 Déc - 23:13

» Blad Bladi net je ne suis le nègre de personne
par context Sam 24 Oct - 14:26

» Bilan de 4 années de guerre en Syrie 250.000 victimes
par meyyer Sam 17 Oct - 14:20

» Maati mounjib , trop d'éloges banalise la personne
par meyyer Ven 16 Oct - 23:43

» Blad portail Feed Rss
par Scoco Ven 16 Oct - 19:06

Mots-clés

Octobre 2017
LunMarMerJeuVenSamDim
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

Calendrier Calendrier


معضلة التعليم في بلدنا ليست مشكلة تعريب أو تمزيغ أو تفرنس

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

معضلة التعليم في بلدنا ليست مشكلة تعريب أو تمزيغ أو تفرنس

Message par mimouni le Jeu 5 Déc - 16:12

معضلة التعليم في بلدنا ليست مشكلة تعريب أو تمزيغ أو تفرنس

Le problème de l'enseignement au Maroc reflète un paradoxe qui n'émane pas de l'Arabisation ou l'Amazighisation mais des enseignants eux memes.

بدأ البعض يلوح باللغة الدارجة في أفق تسوية معضلة التعليم في بلدنا و نحن نقول أن المعضلة  قائمة لا غبالر عليها فمند أكثر من خمسين سنة والسياسيون يعملون علي تبخيس الميدان التكويني والمعاريفي عندنا همهم الوحيد هو تدجين هاده الفئة المجندة لتربية أبناءنا و جعلهم يتحزبون الي جانبهم.
إن التعليم هو مسؤولية مقدسة و يجب عدم المساومة في تأمين مستقبل أجيالنا القادمة.
إن المشكلة الأولي هي التحرر من هادا الإرث اللغوي الثقيل الدي لا يغني ولا يفيد فاللغة يجب أن تكون عالمية و هدفها التفتح و المبادلة والتكامل, فإلي متي سيضع التلميد عنوان أسئلة المعادلة الجبرية بالعربية ثم الحلول بالفرنسية و مكتوبة من اليمين الي اليسار؟
و الي متي سيبقي المعلم يقرر قبول أو رفض إدخال التلاميد الي الأقسام؟
الإضراب العشوائي الدي يصد الأبواب في وجه التلاميد يجب أن يحسب جريمة في حق البلد.
إن المشكة ليست في التعريب أو التمزيغ أو التدريج و إنما المشكلة الكبري هي في المعلمين أنفسهم ثم في نقاباتهم ثم في القانون الدي لم يجرم إقفال أبواب المدارس  تحت دريعة الحق في الإضراب

نعم الحق في الإضراب نعم لكن أين هو حق الاف الاطفال في التعليم   و حق البلد الدي يقدم لكم راتبا شهريا جد  سمينا  قليلة هي الدول التي تقدم مثله
إن المشكل في المعلم الدي يناضل دوما في الحصول علي أقل عدد من ساعات حضوره  بعضهم يعمل أ قل من 15 ساعة في الاسبوع


فما أحوجنا  الي مدرس زمان... في الستينات كان المعلم يقوم بواجبه 8 ساعات في اليوم مقابل 300 درهم  و كان التلميد  في الخاسة إبتدائي يتكلم و يكتب بطلاقة عدة لغات و يتقن الجبر والقواعد  أما المجازون اليوم فالقليل منهم يستطيع قراءة جملو بالفرنسية


Dernière édition par mimouni le Jeu 5 Déc - 18:38, édité 1 fois
avatar
mimouni

Messages : 26
Date d'inscription : 05/12/2013

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Re: معضلة التعليم في بلدنا ليست مشكلة تعريب أو تمزيغ أو تفرنس

Message par mimouni le Jeu 5 Déc - 16:12

mimouni a écrit:معضلة التعليم في بلدنا ليست مشكلة تعريب أو تمزيغ أو تفرنس
Le problème de l'enseignement au Maroc reflète un paradoxe qui n'émane pas de l'Arabisation ou l'Amazighisation mais des enseignants eux memes.

بدأ البعض يلوح باللغة الدارجة في أفق تسوية معضلة التعليم في بلدنا و نحن نقول أن المعضلة  قائمة لا غبالر عليها فمند أكثر من خمسين سنة والسياسيون يعملون علي تبخيس الميدان التكويني والمعاريفي عندنا همهم الوحيد هو تدجين هاده الفئة المجندة لتربية أبناءنا و جعلهم يتحزبون الي جانبهم.
إن التعليم هو مسؤولية مقدسة و يجب عدم المساومة في تأمين مستقبل أجيالنا القادمة.
إن المشكلة الأولي هي التحرر من هادا الإرث اللغوي الثقيل الدي لا يغني ولا يفيد فاللغة يجب أن تكون عالمية و هدفها التفتح و المبادلة والتكامل, فإلي متي سيضع التلميد عنوان أسئلة المعادلة الجبرية بالعربية ثم الحلول بالفرنسية و مكتوبة من اليمين الي اليسار؟
و الي متي سيبقي المعلم يقرر قبول أو رفض إدخال التلاميد الي الأقسام؟
الإضراب العشوائي الدي يصد الأبواب في وجه التلاميد يجب أن يحسب جريمة في حق البلد.
إن المشكة ليست في التعريب أو التمزيغ أو التدريج و إنما المشكلة الكبري هي في المعلمين أنفسهم ثم في نقاباتهم ثم في القانون الدي لم يجرم إقفال أبواب المدارس  تحت دريعة الحق في الإضراب

نعم الحق في الإضراب نعم لكن أين هو حق الاف الاطفال في التعليم   و حق البلد الدي يقدم لكم راتبا شهريا جد  سمينا  قليلة هي الدول التي تقدم مثله
إن المشكل في المعلم الدي يناضل دوما في الحصول علي أقل عدد من ساعات حضوره  بعضهم يعمل أ قل من 15 ساعة في الاسبوع


فما أحوجنا  الي مدرس زمان... في الستينات كان المعلم يقوم بواجبه 8 ساعات في اليوم مقابل 300 درهم  و كان التلميد  في الخاسة إبتدائي يتكلم و يكتب بطلاقة عدة لغات و يتقن الجبر والقواعد  أما المجازون اليوم فالقليل منهم يستطيع قراءة جملو بالفرنسية

Le problème de l'enseignement au Maroc reflète un paradoxe qui n'émane pas de l'Arabisation ou l'Amazighisation mais des enseignants eux memes.
Le fait de vouloir attirer le vote des enseignants a vulgarisé notre système a outrance.
La grève anarchique et le renvoi des élèves doit etre reconnu comme un crime contre la nation et puni sévèrement.
le droit a la grève oui mais il faut aussi respecter le droit de ces petits citoyens qui oeuvrent pour leur future et celui de leur pays.
avatar
mimouni

Messages : 26
Date d'inscription : 05/12/2013

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum